ناشطات سعوديات طالبن بحق المرأة في قيادة السيارة

الزيارات: 91
التعليقات: 0
ناشطات سعوديات طالبن بحق المرأة في قيادة السيارة
http://alamalnews.org/?p=1455

بعد سنوات من حملات أطلقتها ناشطات سعوديات للحصول على الحق في قيادة السيارة داخل المملكة، أعتقلت خلالها بعضهن، وبعد جدل كبير في المجتمع السعودي حول هذه القضية، أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يوم 26 سبتمبر/ أيلول مرسوما يسمح للمرأة بقيادة السيارة.

لكن هذا المرسوم لن يدخل حيز التنفيذ قبل حزيران/ يونيو من العام القادم، كما أن هيئة وزارية سيتم تشكيلها لتقديم المشورة خلال 30 يوما.

ومع إلغاء هذا الحظر، تبقى مجموعة من حقوق السعوديات معلقة بسبب نظام الولاية السائد في المملكة؛ فالنساء مثلا يحتجن إلى موافقة ولي الأمر من الأقارب الذكور لمغادرة السجن، وللزواج، والتقدم بطلب للحصول على جواز سفر وحساب في البنك.

نستعرض هنا ما مرت به عدد من الناشطات السعوديات اللاتي تحدين الحظر على حقهن في القيادة طوال السنوات الماضية:

لجين الهذلول:

أول تغريدة للناشطة لجين الهذلول بعد الإعلان الملكي عن رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارة كانت: “الحمدلله”.

في حزيران/ يونيو من العام الحالي اعتقلت السلطات السعودية الناشطة المطالبة بحقوق المرأة السعودية في قيادة السيارات للمرة الثانية دون توجيه تهم لها.

وكانت الهذلول قد اعتقلت 73 يوما عام 2014 بسبب قيادتها سيارة خاصة في تحد لمنع المملكة قيادة السيدات للسيارات، محاولة دخول المملكة عبر الحدود المشتركة مع دولة الإمارات.

وكانت الهذلول أول امرأة تطلب الترشح في الانتخابات السعودية المحلية عام 2015 رغم أن السلطات لم تقم بإضافة اسمها على قائمة المرشحين. وكانت انتخابات عام 2015 هي الأولى التي تسمح فيها السعودية للنساء بالتصويت.

وقالت منظمة العفو الدولية: “يبدو أن السلطات السعودية تستهدف الهذلول بسبب نشاطها السلمي في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان والمطالبة بحقوق المرأة التي تمنع باستمرار في المملكة”.

وقد ورد اسمها كإحدى أقوى النساء العربيات تحت سن الأربعين على قائمة مجلة أريبيان بزنس عام 2015.

منال الشريف:

أول تغريدة لمنال الشريف تعليقا على الخبر جاءت بالإنجليزية: “آخر بلد على كوكب الأرض يسمح اليوم للنساء بقيادة السيارة”، وتلتها بتغريدة: “اليوم رد اعتبار كل سعودية من نساء ١٩٩٠ حتى اللحظة #قيادة_المراة_للسيارة نكمل مشوارنا الثاني”.

في عام 2011 سجنت السلطات السعودية هذه الناشطة في مجال حقوق المرأة بعد أن نشرت على موقع يوتيوب شريطا مصورا تظهر فيه وهي تقود سيارتها وتناقش قضية القيادة لتشجع غيرها من الفتيات على القيام بخطوة مماثلة.

وفي حزيران من عام 2012 كتبت منال الشريف للملك الراحل عبدالله بن عبدالعزيز مطالبة اياه بالسماح للنساء اللاتي يحملن اجازات القيادة الاجنبية بقيادة السيارات في المملكة.

واثنت منال الشريف في رسالتها على بعض الخطوات التي اتخذها الملك عبدالله لاعلاء حقوق المرأة، ولكنها أكدت أن منع النساء من قيادة السيارات أمر تفرضه التقاليد والعادات وليس أمرا يفرضه الدين.

وصدر مؤخرا للشريف كتاب “القيادة نحو الحرية” والذي يضم مذكراتها.

إيمان النفجان:

في أيلول/ سبتمبر من عام 2013، دشنت الناشطة إيمان النفجان حملة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلة إن المرأة السعودية ستعبر عن مشاعرها بالقيادة في 26 من أكتوبر/ تشرين أول وذلك بعد أن وصل عدد الموقعين الداعمين لحملة في المملكة للسماح للمرأة بقيادة السيارات 11 ألفا.

وقالت حينها النفجان لبي بي سي إن الأمل يحدوها في أن تخرج النساء السعوديات إلى الشوارع لقيادة السيارات بكثافة في ذلك اليوم.

وجيهة الحويدر:

كاتبة وناشطة حقوقية سعودية بثت في حزيران من عام 2011 مقاطع فيديو لها على شبكة الإنترنت وهي تقود سيارة، وقالت في مدونتها إن الحملة تتصدرها سيدات حصلن على رخصة القيادة خارج المملكة في إشارة إلى حملة أطلقتها نساء سعوديات تحت شعار: “Women 2 Drive”، أي “من حقي أقود سيارتي”.

وهدفت الحملة الى تدريب المرأة على قيادة السيارات وتشجعيها على ذلك باستخدام رخص قيادة صادرة في دول اجنبية.

وقالت يومها إن الحملة ستستمر حتى صدور أمر ملكي يسمح للنساء بقيادة السيارات في السعودية.

 

نقلاً عن صحيفة البي بي سي

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>