مطاعم متنقلة تفتح باب الأعمال للسعوديات

الزيارات: 139
التعليقات: 0
مطاعم متنقلة تفتح باب الأعمال للسعوديات
http://alamalnews.org/?p=928

نقلاً عن صحيفة الوطن

وجدت عدد من الشابات السعوديات الفرصة أمامهن مفتوحة لتحقيق طموحاتهن عبر دخول عالم الأعمال من خلال مشاريع جديدة تتمثل في بيع المأكولات والمشروبات من خلال مطاعم متنقلة داخل الأحياء. الفكرة التي بدأت تنتشر بين الشباب والشابات في المدن الرئيسة بالمملكة عبارة عن عربة نقل مزودة بالأجهزة الكهربائية المطلوبة لطهي الأكلات والمشروبات وبيعها في أماكن محددة في الطرقات، مدعومة بتصريح من أمانة جدة بعد استيفاء الشروط اللازمة.
وتفتح مثل هذه المشاريع الصغيرة باب العمل أمام أفراد المجتمع وتدر عليهم الدخل المادي، كما تساعد في القضاء على البطالة واستغلال أوقات الفراغ، وتعد أيضا فرصة لتحقيق الأهداف وبلوغ الآمال.

الحد من البطالة
أوضحت نورا المقيدان، وهي صاحبة مطعم متنقل بحي الشاطئ بجدة، أن الفكرة جاءتها من خلال مشاهداتها لعربات بيع الآيسكريم، ونظرا لحبها لمجال الأعمال وتحقيق الأهداف اقترحت الفكرة على والدتها التي بدأت عمل بيع الأغذية من المنزل قبل 8 أعوام. وأضافت «يعد المطعم المتنقل مجالا جميلا للعمل، ويقضي على البطالة بين الشباب، ويعد استصدار الترخيص من أمانة جدة ميسرا مما يشجع على بداية مثل هذا المشروع الذي يشكل مصدر رزق للكثيرين من الذكور والإناث خصوصا السعوديين، وأنا على أتم الاستعداد لدعم أي من الفتيات اللاتي ينوين الدخول في مثل هذا العمل الاستثماري الجديد في المملكة». وأضافت «هناك جهتان لبيع هذا النوع من العربات إحداهما في جدة والأخرى في الرياض، لكنني لجأت إلى مؤسسة تصميم تعمل فيها فتيات سعوديات هن من صممن العربة لي بعد أن أعطيتهن بعض الأفكار».
وتابعت «العربة تأتي مع جهاز تكييف، وقمت بتزويدها بالثلاجة والفرن والمقلاة، حيث أجلب المأكولات والمشروبات من البيت لكن تظل هناك بعض الأغذية التي أقوم بطهيها في العربة».

عراقيل وصعوبات
تؤكد المقيدان، أنها اصطدمت ببعض العراقيل والصعوبات في بداية المشروع منها أنها أنثى ويصعب عليها الاحتكاك بالرجال، كما أنها واجهت منافسة شديدة في هذا المجال الأمر الذي لم يجد قبولا عند الشباب العاملين في هذا النوع من المشاريع خصوصا عندما تلجأ إليهم لطلب المساعدة.
وقالت «كانت هناك صعوبات في عملية التأسيس من حيث التعامل مع بعض الشركات لتصميم اللوحات وكذلك الشركة التي قدمت لي العربة، فالعمل عند البعض لم يكن بالجودة المطلوبة، وأصريت على المضي قدما في مشواري لأنني وضعت هدفا وأسعى لتحقيقه، والحمد لله اخترت الموقع حسب المسارات المتوافرة من قبل الأمانة، ووضعي الآن جيد ومستقر في حي الشاطئ».
وحول شروط الأمانة، قالت إنها تضع شروطا لحماية أصحاب المطاعم المتنقلة منها الحصول على شهادة دورة تدريبية تقام لمدة 3 أيام، وكذلك الحصول على بطاقة صحية، وأن تكون العاملات سعوديات، ومقاس السيارة محددا بـ2X4 م2، وأن تكون أدوات الطهي كهربائية.

تنمية الذات
تقول مرام، وهي عاملة في أحد المطاعم المتنقلة، إنها وجدت إعلانا في أحد مواقع التواصل الاجتماعي عن وظيفة في عربة لبيع المأكولات والمشروبات، ورغم أنها موظفة في مجال المختبرات الطبية في الفترة النهارية، إلا أنها تقدمت للحصول على هذه الوظيفة رغبة منها في تنمية الذات.
وأضافت «هذا المشروع يعتمد كثيرا على العلاقات الاجتماعية من خلال الاحتكاك بالناس وهم الزبائن، وهي فرصة بالنسبة لي بالتواصل والتعامل مع الناس، ولهذا تقدمت لهذا العمل تنمية لذاتي، وأجدها فرصة سانحة للاحتكاك بمختلف فئات المجتمع، إضافة إلى أنه عمل إضافي لي».

 

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>